منتديات المزيني الباشا الحربي
منتديات المزيني الباشا الحربي

منتديات المزيني الباشا الحربي

منتديات المزيني الباشا الحربي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتديات المزيني الباشا الحربي مرحبا مليون بزوارنا الكرام سجل عضويتك اختار المنتدا التي ترغب الاشراف علية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الباشا الحربي
 
ميدو
 
دلع نجد
 
مروض القاوارير
 
مشعل المزيني
 
فـــهوووودي
 
مروض القوارير
 
ابوسلطااان
 
دنيا الصبر
 
مخضور المزيني
 
المواضيع الأخيرة
» الشيخ علي بن جيلان المزيني رقم ا
الجمعة نوفمبر 30, 2012 3:29 pm من طرف الباشا الحربي

» تعرف على أجزاء الكمبيوتر
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 11:31 pm من طرف الباشا الحربي

» الفصل السادسصفة العمرة
الأحد أكتوبر 14, 2012 2:53 pm من طرف الباشا الحربي

» في محظورات الإحرام
الأحد أكتوبر 14, 2012 2:51 pm من طرف الباشا الحربي

» فيما يجب به الهدي من الأنساك , وما صفة الهدي
الأحد أكتوبر 14, 2012 2:48 pm من طرف الباشا الحربي

» الفصل الثالثفي المواقيت وأنواع الأ
الأحد أكتوبر 14, 2012 2:46 pm من طرف الباشا الحربي

» الفصل الثاني شروط الحج
الأحد أكتوبر 14, 2012 2:44 pm من طرف الباشا الحربي

» في السفر وشيء من آدابه وأحكامه
الأحد أكتوبر 14, 2012 2:42 pm من طرف الباشا الحربي

» بيان حرمة مكة ومكانة البيت العتيق وما ورد في ذلك من آيات وأحاديث وآثار
الأحد أكتوبر 14, 2012 11:14 am من طرف الباشا الحربي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
فبراير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728   
اليوميةاليومية
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سحابة الكلمات الدلالية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات المزيني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات المزيني الباشا الحربي على موقع حفض الصفحات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ الأحد مارس 06, 2011 4:11 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 45 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو البرقاوي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2732 مساهمة في هذا المنتدى في 2660 موضوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت

شاطر | 
 

 إطلاق الدعوة للمشاركة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباشا الحربي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2312
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 40
الموقع : المملكة العربية السعودية جدة

مُساهمةموضوع: إطلاق الدعوة للمشاركة   الإثنين مايو 03, 2010 1:15 pm

تم إطلاق الدعوة للمشاركة في ويكيمانيا 2010. أرسل مشاركاتك قبل 20 مايو. [أغلق]
[ساعدنا في الترجمة!]

ندعوك للمساهمة في أسبوع الكيمياء وهو أحد الأسابيع المتعددة من أسابيع الويكيندعوك للمساهمة في تطوير مقالة جورجيا ضمن مشروع تطوير بلد الأسبوعإسلام
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
صفحة منظورة [اعرض المسودة] (+/-)
هذه هي آخر مراجعة منظورة، تمت الموافقة عليها في 30 أبريل 2010. المسودة بها 2 تغيير بانتظار المراجعة.
الدقة منظورة

اذهب إلى: تصفح, البحث
الإسلام

الكعبة المشرفة
الدين إسلام
مَنشأ في مكة المكرمة بالحجاز
أركان الشهادتان، الصلاة، الزكاة، الصوم والحج
فروع طوائف إسلامية
إمتداد جنوب شرق آسيا، آسيا الوسطى، الشرق الأوسط، شمال إفريقيا، البلقان وأقليات في باقي بلاد العالم
عدد المعتنِقِين 1٬570٬000٬000 نسمة (2009) [1]
أماكن مقدسة - المسجد الحرام في مكة المكرمة
- المسجد النبوي في المدينة المنورة

- المسجد الأقصى في القدس
العقائد الدينية القريبة الحنيفية، يهودية، مسيحية، مندائية، سيخية، يزيدية، علاهية، يارسانية، صابئة.
العائلة الدينية ديانات إبراهيمية.

الإسلام • (؟\معلومات) أحد الأديان الإبراهيمية وهو ثاني أكثر الديانات اتباعا في العالم. والمعنى العام لكلمة الإسلام هو الاستسلام لله. أي تسليم كامل من الإنسان لله في كل شؤون الحياة.

يؤمن المسلمون أن الإسلام هو آخر الرسالات السماوية؛ كما يؤمن المسلمون بأن محمداً رسول من الله، وخاتم للأنبياء والمرسلين؛ وأن الله أرسله إلى الثقلين كافة (الجن والإنس). ومن أسس العقيدة الإسلامية الإيمان بوجود إله واحد هو الله، وأنهم يتبعون الحنيفية ملة إبراهيم النبي.

ويؤمن المسلمون بالملائكة وبجميع رسل الله السابقين وبالكتب السابقة واليوم الآخر والقدر خيره وشره، وأن القرآن هو الكتاب المنزل من عند الله على محمد عن طريق الملك جبريل. والقرآن هو مصدر التشريع الإسلامي الأول وتعتبر سنة النبي المصدر الثاني لتشريع الإسلام.

محتويات [أخفِ]
1 الإسلام لغة واصطلاحاً
2 التاريخ الإسلامي
2.1 النشأة
2.2 العصر الحديث
3 أفكار وعقائد
3.1 الله
3.2 القرآن
3.3 الملائكة
3.4 محمد
3.5 يوم القيامة
3.6 القضاء والقدر
4 شعائر وعبادات
4.1 الأركان الخمسة
4.2 الشريعة الإسلامية
4.3 مصادر التشريع الإسلامي
4.4 منهج الإسلام
5 الأماكن المقدسة
6 انتشار الإسلام وتوزيع المسلمين حول العالم
6.1 فجر الإسلام
6.2 في الوقت الحالي
7 المذاهب الفقهية
8 الإسلام والديانات الأخرى
8.1 الإسلام والمندائية
8.2 الإسلام والمسيحية
8.3 الإسلام واليهود
8.4 رأي غير المسلمين في الإسلام
9 الكتب والمراجع الإسلامية
9.1 أهم المراجع والكتب الإسلامية عند المسلمين
10 التقويم الإسلامي
11 انظر أيضا
12 مراجع
13 وصلات خارجية

[عدل] الإسلام لغة واصطلاحاً

كلمة الإسلام يبحث عنها في المعجم في سلم، وهي مصدر لفعل رباعي هو أسلم. ويُعرَّف الإسلام لُغوياً بأنه الاستسلام، والمقصود الاستسلام لأمر الله ونهيه بلا اعتراض، وقيل هو الإذعان والانقياد وترك التمرّد والإباء والعناد[2].

أما معناه الاصطلاحي، فهو الدين الذي جاء به محمد بن عبد الله، والتي يعتقد المسلمون أنه الشريعة التي ختم الله بها الرسالات السماوية. وفي حديث عن أبي هريرة أن محمد عرف الإسلام: «بأن تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤتي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان وتحج بالبيت "مكة المكرمة" ».[3]

[عدل] التاريخ الإسلامي
مقال تفصيلي :تاريخ إسلامي[عدل] النشأة
جزء من سلسلة

الإسلام




العقائد والعبادات
التوحيد · الشهادتان · الصلاة · الصوم
الزكاة · الحج


ناريخ الإسلام
صدر الإسلام · العصر الأموي
العصر العباسي · العصر العثماني


الشخصيات الإسلامية
محمد · أنبياء الإسلام
الصحابة · أهل البيت


نصوص وتشريعات
القرآن · الحديث النبوي
الشريعة الإسلامية . الفقه الإسلامي

فرق إسلامية
السنة · الشيعة · الإباضية · الأحمدية

حضارة الإسلام
الفن · العمارة
التقويم الإسلامي
العلوم · الفلسفة


تيارات فكرية
التصوف · الإسلام السياسي
الحركات الإصلاحية التقدمية
الليبرالية الإسلامية


مساجد
المسجد الحرام · المسجد النبوي
المسجد الأقصى

مدن إسلامية
مكة المكرمة · المدينة المنورة · القدس

انظر أيضا
مصطلحات إسلامية
قائمة مقالات الإسلام
الإسلام حسب البلد
الخلاف السني الشيعي

عرض • نقاش • تعديل

ظهر الإسلام في الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي على يد محمد بن عبد الله، الذي بدأ يدعو الناس إلى اعتناق عقيدة تدعو إلى عبادة الله الواحد الأحد وترك عبادة الأوثان، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من القواعد والأفكار والعقائد أمرا من الله الواحد الأحد بالإضافة إلى قرآن عربي نزل على محمد صلى الله عليه وسلم من الله عن طريق الملاك جبريل عليه السلام الذي كان يتلو هذا النص على محمد صلى الله عليه وسلم بما عرف بوحي القرآن الكريم.

[عدل] العصر الحديث
[عدل] أفكار وعقائد
بحسب القرآن، يؤمن المسلمون بالله وملائكته وكتبه ورسله وبيوم القيامة. ويضيف إلى ذلك المسلمين السنة القضاء والقدر،[4] ويسميه الشيعة الإمامية العدل. ويضيف الشيعة الإمامية كذلك الإمامة كأصل من أصول الدين.[5]

يؤمن المسلمون بأن الله هو الإله الواحد الذي خلق الكون بكل ما فيه، أوحى الله لمحمد بن عبد الله عن طريق جبريل القرآن، الذي هو الرسالة الخاتمة للرسالات التي بعث بها الأنبياء الذين سبقوه.[6] والأنبياء هم من رجال اختارهم الله ليكونوا رسله. ويعتقد المسلمون أن الأنبياء هم بشر وليسوا آلهة، وإن كان بعضهم منحه الله القدرة على صنع المعجزات لاثبات نبوتهم. الأنبياء في المعتقد الإسلامي يعتبروا الاقرب إلى الكمال من البشر، وهم من يتلقى الوحي الإلهي، إما مباشرة من الله، أو عن طريق الملائكة. القرآن يذكر أسماء العديد من الأنبياء، بما في ذلك آدم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى وغيرهم.[7] وبحسب القرآن فإن كافة الأنبياء كانوا مسلمين يدعون إلى الإسلام ولكن بشرائع مختلفة.[8][9] الإسلام يعرف في القرآن بأنه﴿فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا﴾،[10] كما يؤمن المسلمون بأن الحنيفية هي أساس دين إبراهيم. ويرون أن الاختلاف بين الأديان الإبراهيمية في الشريعة فقط وليس في العقيدة وأن شريعة الإسلام ناسخة لما قبلها من شرائع. أي أن الدين الإسلامي يتكون من العقيدة والشريعة. فأما العقيدة فهي مجموعة المبادئ التي على المسلم أن يؤمن بها وهي ثابتة لا تختلف باختلاف الأنبياء. أما الشريعة فهي اسم للأحكام العملية التي تختلف باختلاف الرسل.[11][12]

[عدل] الله
يعد أساس الإسلام هو الإيمان بإله واحد هو الله الذي لا شريك له ولا ند، ولا والد ولا ولد. وهو خالق الكون ومطلع على كل شيء فيه ومتحكم به. وفي المعتقد الإسلامي؛ الله ليس كمثله شيء، أي أنه مغاير تماما لكل مخلوقاته وبعيد عن تخيلات البشر، لهذا فلا يوجد له صورة أو مجسم، إنما يؤمن المسلمون بوجوده ويعبدوه دون أن يرونه. كما أن الله في الإسلام واحد أحد، لهذا يرفض المسلمون عقيدة الثالوث المسيحي بوجود الله في ثلاثة أقانيم، فضلا عن رفض ألوهية المسيح الذي هو رسول في العقيدة الإسلامية.[13] كما يتصف الله بأنه حي خالد لا يموت، ولا ينام ولا يغفل.

[عدل] القرآن
يعتبر أغلب المسلمون القرآن كلام الله الحرفي.[14] أن آيات من القرآن أنزلت على محمد من الله عن طريق الملاك جبريل في مناسبات عديدة بين 610 م ووفاته في 8 حزيران / يونيو 632 م.وقد دون القرآن بواسطة بعض أتباع محمد (الصحابة) في حياته، حيث يعتقد المسلمون أن محمدا كان أميا. يروى كذلك أن القرآن جمع في زمن أبي بكر، الخليفة الأول، ثم تم عمل نسخة موحدة تحت إدارة عثمان، الخليفة الثالث، ومنذ ذلك الحين لم يتغير القرآن ويجمع المسلمون بمختلف طوائفهم على نسخة واحدة منه حتى الآن.[15][16]

القرآن ينقسم إلى 114 سورة، ويحتوي على 6236 آية. تنقسم السور إلى آيات مكية وهي نزلت فيمكة، وكانت تركزأساسا على المواضيع الأخلاقية والروحية. السور المدنية اللاحقة معظمها اهتمت بمنااقشة القضايا الاجتماعية والأخلاقية ذات الصلة في المجتمع المسلم.[17] والقرآن هو أكثر انشغالا بالتوجيه المعنوي من التعليمات القانونية، ويعتبر الكتاب المرجعي "للمبادئ والقيم الإسلامية".[18] ويعتبر معظم المسلمين أن القرآن إلى جانب السنة النبوية هما المصدران الأساسيان للتشريع الإسلامي. كلمة القرآن مشتقة من القراءة، وتعتبر قراءة القرآن أحد أهم العبادات في الإسلام، فيقرأ القرآن باللغة العربية ولا يجوز تلاوته بلغة أخرى. وعلى الرغم من وجود أعمال لترجمة القرآن إلا أنها لا تتعدى مجرد تفاسير لمعاني القرآن باللغات الأخرى، حيث تستمد قدسية القرآن من حرفيته، وهو ما لا يتاح في الترجمة بسبب الاختلافات اللغوية وأخطاء المترجمين.[19] وبحسب العقيدة الإسلامية فإن القرآن قد حفظه الله من التحريف أو التغيير.

[عدل] الملائكة
يعد الإيمان بالملائكة أحد أساسيات الإسلام. وفقا للقرآن، فإن الملائكة لا تملك الإرادة الحرة، إنما خلقوا لطاعة الله وتنفيذ أوامره. تشمل مهام الملائكة توصيل الوحي، حمل عرش الله، تمجيد الله، تدوين أعمال الشخص من سيئات وحسنات وقبض روحه حين وفاته وغيرها. ومن أمثلة الملائكة جبريل وإسرافيل وميكائيل.

[عدل] محمد
محمد(570:632) هو نبي الإسلام. كان الزعيم الديني والسياسي والعسكري الذي أسس دين الإسلام. المسلمون لا ينظرون إليه باعتباره مؤسسا لدين جديد، ولكن مرمم ومجدد للإسلام الأصلي، وعقيدة التوحيد التي أنزلها الله على الأنبياء من قبل كآدم وإبراهيم وموسى وعيسى وغيرهم. في التقاليد الإسلامية، محمد ينظر اليه على أنه آخر وأعظم الأنبياء، باعتباره الرجل الاقرب إلى الكمال، الحائز لجميع الفضائل.[20]

على مدى السنوات الثلاث والعشرين الأخيرة من حياته، أي ابتداء من سن الأربعين، تلقي محمد الوحي من الله عن طريق الملك جبريل، وهو القرآن، وتم حفظه وتسجيله من قبل أتباعه.[21]

خلال هذا الوقت، عمل محمد على دعوة الناس في مكة، لإقناعهم بالتخلي عن الشرك وعبادة الله وحده. لكن النبي محمد وأتباعه تم اضطهادهم من قبل قيادات القبائل المكية. بعد 13 عاما من الدعوة، قام محمد والمسلمين بالهجرة إلى المدينة المنورة(المعروفة سابقا باسم يثرب) في 622م. وهناك، تحول كثير من أهل المدينة إلى الإسلام وعرفوا بالأنصار وعرف المهاجرين من مكة بالمهاجرين، وحصل محمد على السلطة السياسية والدينية في المدينة. في غضون سنة، كان محمد قد خاض معركتين ضد مكة : معركة بدر في 624م، والذي كان انتهت بنصرالمسلمين، وغزوة أحد في 625م، والتي انتهت بشكل غير حاسم. ثم الصراع مع القبائل اليهودية -التي استوطنت المدينة- الذين عارضوا المسلمين مما أدى إلى نفيهم، أوالاسترقاق أو الموت، والقبيلة اليهودية خيبر تمت السيطرة عليها. في الوقت نفسه، واستطاع محمد السيطرة على المناطق المحيطة والتحالف مع القبائل الصحراوية فيها مما أدى لقطع طرق التجارة على مكة.[22] في عام 629م، محمد استطاع محمد فتح مكة وإخضاعها لسيطرته دون قتال. قبل وفاته في عام 632م(في سن 63) كان محمد مسيطرا على شبه الجزيرة العربية بالكامل.[21]

[عدل] يوم القيامة
يوم القيامة أو يوم الدين أو اليوم الآخر أو غيرها من الأسماء التي وردت في القرآن، هو يوم الحساب في العقيدة الإسلامية. وفيه نهاية العالم والحياة الدنيا ويجمع الله جميع الناس لمحاسبتهم على أعمالهم ومن ثم يكون مثواهم الجنة أو النار.[23] حيث يدخل الجنة -وهي النعيم في العقيدة الإسلامية- من كانت أعماله صالحة، ويعذب في جهنم -وهي الجحيم في الإسلام- من كانت أعماله سيئة في الحياة الدنيا. ويتناول القرآن والأحاديث وصف أحداث يوم القيامة وأهوالها، وعلامات اقترابها. كما يصف النعيم في الجنة والمتع التي المرء فيها، كذلك يصف عذاب جهنم ومعاناة المذنبين فيها.

[عدل] القضاء والقدر
القضاء والقدر، حيث يؤمن المسلمين أن كل شيء مقدر سلفا من قبل خلق البشر أنفسهم. وفقا لعلماء الدين المسلمين، على الرغم من الأحداث مقدرة سلفا، رجل يملك إرادة حرة في أن لديه للاختيار بين الصواب والخطأ، وبالتالي فهو مسؤول عن تصرفاته. ووفقا للتقاليد الإسلامية، كل ذلك قد تم فرضه الله هو مكتوب في اللوح المحفوظ.[24] فهم الشيعة للقضاء والقدر أو كما يسمى العدل مستمد من رأي المعتزلة، وتشدد على مسؤولية الإنسان عن أفعاله. في المقابل، فإن السنة يحصرون دور الإرادة الحرة الفردية في سياق علم الله، والمعرفة المسبقة لجميع الأشياء.[25]

[عدل] شعائر وعبادات
[عدل] الأركان الخمسة
أركان خمسة عند الطائفة السنية تعد أهم العبادات في الإسلام والتي يشترك معهم فيها المسلمين الشيعة،[26] وإن كانت عند السنة تعد أساسيات دخول الإسلام؛ فقد استمد علماء الدين السنة أركان الإسلام من أحد الأحاديث النبوية وهو:

«عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب قال: سمعت رسول الله يقول: (بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان) [27].»فأركان الإسلام كما بينها الحديث هي:

1.شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله: وتعد هذة الشهادة هي أساس دخول الإسلام عمد المسلمين السنة. ويضيف إليها المسلمين الشيعة الشهادة الثالثة، وهي شهادة أن علي بن أبي طالب ولي الله.[28][29]
2.الصلاة: وهي أحد أهم الطقوس اليومية التي يقوم بها المسلمين. تجب الصلاة على المسلمين خمس مرات يوميا، ويتجه المسلمين في صلاتهم نحو الكعبة بمكة. وغير الصلاة الواجبة هناك صلوات أخرى مثل صلاة العيد وصلاة الميت وصلاة قضاء الحاجة وغيرها. في العديد من البلدان الإسلامية، ينادى بالآذان من المساجد عند وقت الصلاة لتذكير المسلمين بها. تتلى الصلوات باللغة العربية، ويقوم المسلم بآداء حركات مثل الركوع والسجود وغيرها من الحركات وتلاوة الآيات القرآنية والأدعية.[30]
3.الزكاة: وهي جزء من المال يدفعه المسلمين من أموالهم للفقراء والأيتام والمحتاجين وأوجه أخرى لصرف الزكاة. وهي كذلك واجبة على كافة المسلمين، وتختلف عن الصدقات التي يدفعها المسلمون تطوعا.[31]
4.صوم رمضان: حيث يمتنع المسلمون في شهر رمضان عن الطعام والشراب والشهوة من الفجر إلى غروب الشمس، كما عليهم تجنب الخطايا الأخرى، وزيادة الطاعات في هذا الشهر. الصوم غير واجب على غير القادرين لسبب أو لآخر، لكن عليهم قضاء ما عليهم بصيام أيام أخرى حين تتاح لهم الفرصة، أو بإطعام المساكين.[32]
5.الحج: وهو الحج إلى الكعبة في مكة خلال شهر ذي الحجة. وهي واجبة على كل مسلم قادر على آداء مناسك الحج على الأقل مرة واحدة في حياته. يجب على المسلم ألا يرتدي ملابس مخيطة أثناء آداء الحج، ويستثنى من ذلك النساء. ثم يقوم الحاج بالإحرام، وهو إعلان نيته عن آداء مناسك الحج، ثم يقوم بالطواف حول الكعبة سبعة مرات، ويستحب السعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط، ثم الوقوف بعرفة ويعد أهم شروط الحج التي تميز شعائر الحج عن مناسك العمرة.[33]
الإيمان وليعتبر الإنسانُ مؤمنا عليه أن يؤمن بأركان الإيمان الستة والتي ذكرها النبي محمد، عندما سئل عن معنى الإيمان فقالSadالإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره)[34].

فأركان الإيمان الستة هي:[35][36]

1.الإيمان بالله وهو :الاعتقاد الجازم بأن الله هو رب كل شيء خالقه ومليكه وأنه وحده يستحق العبادة.
2.الإيمان بالملائكة وبوجودها، وبما جاء عنها من وصف، وعمل كل واحد منهم، والإيمان بمن عرفناه باسمه (كجبريل, ميكائيل, إسرافيل, وغيرهم) ومن لم يعرف باسمه, على ضوء القرآن والسنة.
3.الإيمان بالكتب الإبراهيمية وأنها منزلة من عند الله وأن الله تكفل بحفظ القرآن الكريم واتخاذ الموقف الوسط في الكتب السابقة للقرآن -دون تصديق إلا ما ورد في الإسلام ودون تكذيب لأي منها- والإيمان بأن الكتب السابقة للقرآن وكل الله حفظها لأمتها وأنها قد حرفت، والإيمان بما عرفناه منها باسمه (كالزبور, التوراة, الإنجيل, صحف إبراهيم, صحف موسى, القرآن).
4.الإيمان بالرسل وأنهم مرسلون من عند الله والإيمان بمن ورد ذكره في القرآن (وهم خمسة وعشرون) وغيرهم ممن وردوا في الأحاديث النبوية (كشيث بن آدم) ومن ذكروا في القرآن بلفظ غير صريح(كيوشع بن نون ورد في القرآن بلفظ {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ} (الكهف:60) أي فتى موسى وقد تنبأ بعده).
5.الإيمان باليوم الآخر وأنه واقع لا محالة وأن فيه الجزاء والحساب ومن ذلك الإيمان بما يسبق الحساب والإيمان بعذاب القبر ونعيمه والإيمان بما ورد من معالم يوم القيامة مثل: الجنة والنار والحوض والصراط والمحشر والميزان وتفاصيل كل منها الواردة في الكتاب والسنة.
6.الإيمان بالقدر خيره وشره وأن الله كتب كل شيء في اللوح المحفوظ قبل خلق الكون.
الإحسان

الإحسان كما ورد في السنة النبوية: (أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك)[34]. وقد قال الرسول (إن الله كتب الإحسان على كل شيء)

[عدل] الشريعة الإسلامية
يرى المسلمون أن الشريعة الإسلامية تنظم مختلف جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، والشخصية. وتعني مجموعة القوانين المفروضة بالقرآن والأحاديث النبوية وأقوال السلف الصالح واجتهادات رجال الدين الإسلامي، والتي تحدد علاقة الإنسان بالله وبالناس وبالمجتمع والكون. وتحدد ما يجوز فعله وما لا يجوز. وأهم هذه الشرائع أركان الإسلام الخمس التي تم شرحها.

كما يقضي الإسلام بضرورة الاحتكام إلى الشريعة الإسلامية لِفَض الخلافات بين المسلمين ومن في عهدتهم كأهل الذمة والمعاهدين والمستأمنين، وبضرورة تحلي المسلم بالأخلاق الحميدة.

[عدل] مصادر التشريع الإسلامي
مقال تفصيلي :مصادر التشريع الإسلامي1.القرآن هو وحي الله لنبيه محمد، وهو المصدر الأول للتشريع، وقد تعهده الله بحفظه من التبديل والتحريف. وقد ظهر في العصر الحديث أقلية تقول بأن القرآن هو المصدر الوحيد للشريعة الإسلامية عرفوا لاحقا بالقرآنيين.
2.السنة النبوية: وينص القرآن على وجوب اتباع أوامر الرسول محمد بن عبد الله، ويقول رجال الدين الإسلامي أن اتباع الرسول يتمثل في التمسك بالسنة النبوية وهي كل قول أو فعل أو تقرير يصدر عن الرسول ويؤمنون أن كلام الرسول كله وحي من الله كما هي الآيتان: ﴿وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ۝ إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى ۝﴾[37]، ولذلك تعتبر السنة النبوية المصدر الثاني في التشريع الإسلامي, وقد قاموا بجمع السنة النبوية في مجموعة من الكتب مثل صحيح البخاري وصحيح مسلم وغيرهما من كتب الحديث.
3.أما المصدر الثالث للتشريع فمصدر خلاف بين المذهبين السني والشيعي: فعند الشيعة أن أحاديث أهل البيت هو المصدر الثالث للتشريع ويجمع كتب الحديث لديهم أقوال النبي إضافة إلى أقوال أهل البيت كما هو كتاب الكافي للكليني.
4.الإجماع: وهو اتفاق جمع كبير من علماء الأمة على حكم مسألة بعينها استدلالا بالنصوص الواردة فيها، وقد استنبط علماء الدين الإسلامي فكرة الإجماع وفقا لتفسيرات بعض آيات القرآن والأحاديث التي يرونها دالة على ذلك [38].
5.القياس: وهو قياس أمر لا حكم محدد له على حكم لأمر مشابه.
6.الاجتهاد: وهو تطوع أحد العلماء لاستنتاج حكم مسألة معينة لم يرد نص معين فيها؛ كالأمور الحديثة من التقنيات وغيرها.
[عدل] منهج الإسلام
يسعى الإسلام لرفع الذل عن الناس ومنع خضوعهم لغير الله ويرى أن أكبر مهانة يتعرض لها الفرد عندما يعبد حجرا أو شجرا أو حيوانا أو يخضع ويذل لبشر حي أو ميت فمنع الناس أن يتخذوا الأحبار والرهبان والعلماء والأولياء أربابا من دون الله وسعى لرفع الظلم الذي يفرضه بعض الناس على الضعفاء وتصدى لذلك في وضوح تام في قول الله في القرآن: ﴿وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾[39] وقوله:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيراً مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ﴾[40].

أصبح ذلك مصدر قوة للإسلام لمساواته بين الناس جميعا شعارهم (لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمى على عربي، ولا لأبيض على أسود. ولا لأسود على أبيض، إلا بالتقوى، الناس من آدم، وآدم من تراب) [41]، فلا عنصرية بغيضة ولا طبقية مقيتة، وأصبح ذلك المنهج واقعا لأول مرة في تاريخ العالم في دولة حاكمها نبي مرسل ودستورها القرآن الكريم المنزل من عند الله ينعم شعبها بنعمة العدل والأمن.

سعى المسلمون لنشر العدل في كافة أرجاء الأرض ورفع الظلم والذل والمهانة عن الضعفاء والمقهورين ودخل الناس في دين الله أفواجا وحاربه الملوك والطغاة لما وجدوا أن ملكهم بدأ في الزوال من أيديهم بدخول رعيتهم في الدين الجديد. ويعد ذلك هو السر في انتشار الإسلام السريع في كافة أنحاء العالم في سنوات معدودة، أذهلت علماء التاريخ والاجتماع.

[عدل] الأماكن المقدسة
في الإسلام ثلاث بقاع مقدسة على الأرض: مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمسجد الأقصى في القدس:

مكة المكرمة

ولد بها النبي محمد وهي مكان نزول الوحي وبدء الدعوة. وفيها أيضاً المسجد الحرام وبه الكعبة المشرفة التي بناها إبراهيم وابنه إسماعيل، وإليها يحج المسلمون لأداء فريضة الحج. والكعبة هي قبلة المسلمين، يتجهون لها عند كل صلاة.

المدينة المنورة

المدينة المنورة كانت تسمى (يثرب) قبل الإسلام وقد سميت بالمدينة أو مدينة الرسول بعد الإسلام. وفيها المسجد النبوي الشريف.

القدس

أما القدس فهي كاسمها منطقة مقدسة عند المسلمين وفيها المسجد الأقصى في فلسطين فهو المسجد الذي زاره النبي محمد ليلة الإسراء والمعراج وهي الليلة التي فرضت فيها الصلاة. وفيها صلى الرسول إماماً بجميع الأنبياء والمرسلين. والمسجد الأقصى هو البقعة الوحيدة المقدسة من قِبل الديانات الإبراهيمية: الإسلام والمسيحية واليهودية.

[عدل] انتشار الإسلام وتوزيع المسلمين حول العالم


تطور نصيص مسلمي أوروبا[عدل] فجر الإسلام
بدأ محمد وأصحابه بدعوة القبائل العربية للدخول في الإسلام، بالرسائل والجهاد حتى صار للدولة الإسلامية الأولى في المدينة قوة وبأس، ودخلت في معاهدات سياسية-دينية مع قريش، انقسمت القبائل إلى موالية لمحمد وأخرى موالية لقريش، وإستمر ذلك حتى فتح مكة وهزيمة المشركين، حيث توحدت بعدها جل القبائل العربية تحت راية الإسلام.

وبعد وفاة النبي محمد استمر الخلفاء بالدعوة إلى الإسلام وتنظيم حملات الجهاد وإرسال الرسائل لنشر الدين الإسلامي ونشر العدل ورفع الظلم عن الناس حتى وصلت حدود الدولة الإسلامية إلى الصين شرقا والمحيط الأطلسي غربا. استمر الإسلام بالإنتشار عن طريق التجار المتوجهين شرقا وجنوبا في آسيا وبالاحتكاك مع المناطق المتاخمة للحدود الإسلامية في إفريقيا وفي أوروبا. كما دخل كثير من الغزاة في الإسلام بوصولهم إلى المناطق الإسلامية، مثل المغول والبربر وبعض الصليبيين والتتار.

والمتتبع لشريعة الإسلام يلاحظ أنها تفرض على كل مسلم أن يكون داعية للإسلام؛ يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويسعى لأن يدخل الناس في دين الله أفواجا عملا بقول النبي محمد : (لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم)[42]. فليست الدعوة للدين حكرا على شيخ يدعو أو عالم يفتي ولا ملكا لمسجد دون آخر، شريطة أن يكون عالما بما يدعو إليه وعنده ما يلزم للرد على شبهة غير المسلمين كما ورد في القرآن:{ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّةِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّةِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } [43][44].

[عدل] في الوقت الحالي
بلغ عدد المسلمين في عام 2009 1.57 مليار،[45] أي ربع سكان الأرض حاليا.

[عدل] المذاهب الفقهية
يقوم أي مذهب فقهي على استنباط الأحكام الشرعية من الأدلة الواردة في الكتاب والسنة وفق قواعد وأصول فقهية محددة ويمكن تسميتها مدارس فقهية لاتفاقها في العقيدة والأصول والشريعة ولكن قد تختلف قليلا في الأحكام المستنبطة. والمذاهب الفقهية الأربع التي انتشرت بشكل واسع عند أهل السنة وأصبحت رسمية في معظم كتبهم وهي تمثل الاجتهادات الفقهية الراجعة للأئمة الأربعة من أهل السنة والجماعة وهم حسب ترتيبهم التاريخي:-

1.الإمام النعمان بن ثابت ومذهبه الحنفي تأسس المذهب في العراق بغداد.
2.الإمام مالك بن أنس ومذهبه المالكي تأسس المذهب في الحجاز المدينة المنورة.
3.الإمام محمد بن إدريس الشافعي ومذهبه الشافعي تأسس المذهب في العراق بغداد.
4.الإمام أحمد بن حنبل ومذهبه الحنبلي تأسس المذهب في العراق بغداد.
كما توجد بعض المذاهب الفقهية التي لم تحظى بذات الشهرة والانتشار للمذاهب الأربعة مثل:

مذهب الإمام داود بن علي الظاهري ومذهبه الظاهرية تأسس المذهب في العراق بغداد.
مذهب الأوزاعي.
مذهب الليث بن سعد.
1.الإمام جابر بن زيد ومذهبه إباضي تأسس المذهب في العراق بغداد.
[عدل] الإسلام والديانات الأخرى
جزء من سلسلة

الإسلام

أنبياء الإسلام في القرآن

رسل وأنبياء
آدم·إدريس
نوح·هود·صالح
إبراهيم·لوط
إسماعيل · اسحاق
يعقوب·يوسف
أيوب
شعيب · موسى ·هارون
يوشع بن نون
ذو الكفل · داود · سليمان · إلياس
عزير
اليسع · يونس
زكريا · يحيى
عيسى بن مريم · محمد بن عبد الله

عرض • نقاش • تعديل

مقال تفصيلي :موقف الإسلام من العقائد الأخرىيعتبر المسلمون الآية ﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾[46] والآية﴿لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ﴾[47] أساسا في التعامل مع غير المسلمين[2]. والقرآن الكريم يحوي تعليمات لاحترام الأديان الأخرى. القرآن يحترم الديانة اليهودية والمسيحية باعتبارهم يتبعون ديانات إبراهيمية أخرى. القرآن يؤكد أنه "يقوم باعادة الديانة الإبراهيمية النقية التي أُنزلت على إبراهيم والتي تم تحريفها من قبل اليهود والنصارى"[48](التحريف قد يعني أكثر من مجرد الفهم الخاطئ للنص، في مراحل متأخرة من التاريخ الإسلامي أصبح مفهوم هذا الشيء هو أن أجزاء من الإنجيل والتوراة تم تأليفها من قبل البشر)[49] ويقر بهذا التحريف جمع من غير المسلمين أيضا [بحاجة لمصدر].

وقد منح الإسلام لليهود والنصارى الحرية التامة في ممارسة طقوس دينهم وذلك يتجلى في أن رسول الإسلام محمد قد عاش في مدينة يسكنها يهود ويجاورهم يهود وكان للنبي اتفاقيات وتحالفات مع اليهود بالسلم والمناصرة بيد أن اليهود نقضوا الكثير منها.

[عدل] الإسلام والمندائية
يؤمن المسلمون بأن دين الصابئة إبراهيمي وفقا لما جاء في القرآن: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ﴾[50] حيث ذكرت الصابئة ضمن سياق من يحملون صفات الإيمان بالله واليوم الآخر والعمل الصالح وهي معتقدات مشتركة بين الأديان الإبراهيمية.

[عدل] الإسلام والمسيحية
المسيحيين -أو كما سموا في القرآن بالنصارى- وفقا للشريعة الإسلامية هم أقرب الناس مودة للمسلمين وعزى القرآن ذلك إلى تعبدهم وعدم استكبارهم حيث ورد في القرآن: ﴿لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَأوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ۝ وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ۝ وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ ۝﴾[51] ومع ذلك ورد في القرآن أن بعضا منهم متعصبون لدينهم وكارهون للمسلمين كما يقول الله: ﴿وَلَنْ تَرْضَىٰ عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ﴾[52] ويبيح الإسلام للمسلمين مصادقة النصارى والتعامل الحسن معهم من أي نوع وفقا للآية الثانية والثمانون من سورة المائدة ولكن يمنع من إتخاذهم كالأخوة وموالاتهم في الحرب وذلك وفقا للآية الحادية والخمسون من سورة المائدة:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾ والتي استنبط منها العلماء المسلمون قاعدة الولاء والبراء.

[عدل] الإسلام واليهود
يعتبر اليهود في القرآن أعداء للمسلمين بل هم الأشد عدوانا للمسلمين[من صاحب هذا الرأي؟]:﴿لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَأوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ﴾[53] ومن السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي يتضح ذلك من المواقف التي حصلت مع النبي صلى الله عليه وسلم محمد بن عبد الله ويهود يثرب وجاراتها والتي انتهت بإقصاء ثلاثة مراكز لهم وهم بنو قريضة وبنو النضير وبنو قينقاع، وكذلك مشاكل الخيانة التي تكررت منهم في العهد الإسلامي [54][55].




33% مسيحيون
23% مسلمون
16% ملحدون
14% هندوسيون
14% 06% آصلون بدائيون
%06 صينيون
%06 بوذيون
0% آخرون (سيخيون؛ يهود…)
[56]


[عدل] رأي غير المسلمين في الإسلام
ويرى بعض غير المسلمين بأن الإسلام هو انشقاق عن طائفة من المسيحية أو عن طائفة من اليهودية وتربط ذلك بزوجة محمد الأولى خديجة وقرابتها من ورقة بن نوفل، أو ربطه بقس بن ساعدة. وآراء أخرى ترى بأن محمدا تأثر بتلك الاتجاهات الدينية ولكنه لم يُنشِئ امتدادا لها بل أنشأ دينا جديدا بالكامل، وتعود بعض هذه النظريات إلى فترة مبكرة من التاريخ الإسلامي، ففي العهد الأموي مثلا كتب الراهب يوحنا الدمشقي مزاعم بأن الراهب النسطوري الراهب بحيرى قام بمساعدة محمد في كتابة القرآن نافيا ألوهية مصدر النص القرآني.

كما يرى بعض غير المسلمين بأن كان هناك بعض القيود الاجتماعية والقانونية المفروضة على أهل الذمة، الكثير منها رمزية. أكثر هذه القيود إساءة لأهل الذمة كانت الملابس البارزة التي فرضت عليهم في بغداد مع أنها لم تُذكر في القرآن أو السنة.[57] العنف والعداء الظاهر كان نادراً جداً.[58]

ويدعي برنارد لويس، أنه في ما قبل القرن التاسع عشر، لم يكن أحد يهتم بالتسامح في التعامل مع غير المؤمنين في الإسلام والمسيحية.[59] التعريف المعروف للتسامح كان: "أنا القائد. سوف أمنحك بعض من الحقوق والصلاحيات التي أتمتع بها ولكن ليس كلها، بشرط أن تعيش بحسب القوانين التي أفرضها وأتحكم بها أنا." [60] غير أن هذا غير صحيح، فالقائد المسلم يحكم بأحكام الشريعة الإسلامية التي توضح كل الأمور ولا تدع مجالا للتسلط، وإن لم يحكم بها القائد فكل الرعية ستعاني منه ولا يصح التهكم على هذا القائد والخروج عن طاعته بناء على أنه مخالف.

و حسب برنارد لويس دائما، في الأصل كان مسموح لليهود والمسيحيين —أهل الكتاب— أن يعيشوا في البلاد الإسلامية باعتبارهم أهل الذمة وكان من المسموح لهم أن "يمارسوا طقوسهم الدينية تحت قيود معينة والتمتُع ببعض الحكم الذاتي لدينهم" ويتم الدفاع عن أمانهم وممتلكاتهم مقابل دفع الجزية (نوع من الضرائب يفرض على الذكور الأحرار) على غير المسلمين، على صعيد آخر يفرض على المسلمين دفع الزكاة وهي نوع من الضرائب أيضاً.[61] يقول برنارد لويس أنه بالرغم من منزلة الذميين المنخفضة في الدول الإسلامية إلا أن حالهم كانت جيدة بالمقارنة مع غير المسيحيين أو حتى المسيحيون من مذاهب غير رسمية في الدول المسيحية القديمة.[62] كان من النادر ان يُعدم أو يُهَجَر ذمّي، أو ان يجبر على ترك دينه. كان أهل الذمة احرارا في اختيار مساكنهم واعمالهم التي يكسبون بها رزقهم.[57] أغلب الحالات التي غير فيها ذمي دينه كانت باختياره، ولأسبابه الخاصة. مع ذلك كانت هناك حالات من الاجبار لتغيير الدين في القرن الثاني عشر في شمال أفريقيا، الأندلس والفُرس.[63]،وكلام لويس هذا بعضه صحيح والبعض الآخر فيه نظر.

[عدل] الكتب والمراجع الإسلامية
[عدل] أهم المراجع والكتب الإسلامية عند المسلمين

سورة الفاتحة وهي السورة الأولى في ترتيب القرآنيعتبر القرآن هو المرجع الأساسي في الإسلام ومن بعده السنة النبوية (وتعتبر كتب الحديث النبوي جزءا من السنة النبوية).

والقرآن والسنة النبوية يعتبران المصدران الرئيسان للتشريع ومنهما تفرعت الكثير من العلوم الإسلامية.

أما أهم المراجع الأخرى عند السنة فمنها:

كتب الحديث وأهمها الكتب الستة والتي تحوي كثيرا من أقوال رسول الإسلام القولية والفعلية : صحيح بخاري، صحيح مسلم، سنن أبو داود، سنن النسائي، سنن الترمذي، سنن ابن ماجه.
يليها في الدرجة موطا الإمام مالك مسند الإمام أحمد بن حنبل، سنن الدارمي.

ثم مجموعة أخرى من المسانيد أو المصنفات مثل: مصنف عبد الرزاق ومصنف ابن أبي شيبة وسنن الدارقطني والمعجم الكبير والأوسط والصغير للطبراني، وغيرها
كتب التفسير: تفسير الطبري وهو المسمى (جامع التأويل لآيات التنزيل،) تفسير القرطبي المسمى (الجامع لأحكام القرآن) تفسير البيضاوي، تفسير النسفي، تفسير الخازن، تفسير أبي السعود، الدر المنثور في التفسير بالمأثور، وغيرها من أمهات كتب التفسير.
وهناك كتب أخرى للتفسير مثل تفسير الجلالين. وهناك كتب المذاهب الأربعة الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي. كتب الفقه الحنفي: حاشية ابن عابدين المعروفة باسم رد المحتار على الدر المختار، الاحتيار في تعليل المختار بداية الهداية، تحفة القدير شرح العاجز الفقير. كتب الفقه المالكي :المدونة، مختصر خليل، التمهيد، الاستذكار، رسالة ابن أبي زيد القيرواني وشروحها. كتب الفقه الشافعي: المجموعن المهذب للشيرازي، الروضة لإمام النووي، المحرر، فتح العزيز شرح الوجيز للرافعي. كتب الفقه الحنبلي: المغني لابن قدامه، الفروع لابن مفلح، العده شرح العمدة.

كتب التاريخ الإسلامي والسيرة: سيرة ابن هشام الدرر في اختصار المغازي والسير لابن عبد البر، تاريخ الطبري، تاريخ ابن خلدون، عقد الجمان في تاريخ أهل الزمان للعيني، الكامل في التاريخ لابن الأثير، وغيرها من كتب التاريخ الإسلامي، وهناك كتب اهتمت بتاريخ بلد معين مثل كتاب النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة، أو كتب اهتمت بتاريخ حقبة معينة كتاريخ الجبرتي أو كتاب نزهة النبيه في أيم المنصور وبنيه، وغيرها.
[عدل] التقويم الإسلامي
التقويم الإسلامي كان معروفا قبل مجيء النبي محمد صلى الله عليه وسلم بإثني عشر شهرا لا زالت على تسميتها حتى بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخليفته أبو بكر، وعندما جاء الخليفة الثاني عمر بن الخطاب حدد بداية ونهاية السنة ونسب السنة لهجرة النبي محمد ورتبها كالآتي:

1.محرم.
2.صفر.
3.ربيع الأول.
4.ربيع الثاني.
5.جمادى الأول.
6.جمادى الثاني (جمادى الآخرة).
7.رجب.
8.شعبان.
9.رمضان.
10.شوَّال.
11.ذو القعدة.
12.ذو الحجة.
ويعتمد التقويم الهجري (الإسلامي) على القمر فيكون الشهر تارة 30 يوما وتارة 29 يوما.

[عدل] انظر أيضا
بوابة إسلام
مبادئ الإسلام.
التوحيد.
الحضارة الإسلامية.
فرق إسلامية.
سلفية.
تصوف.
قالب:ديانات ابراهيمية

[عدل] مراجع
1.^ انطلاق منتدى الحوار الإسلامي المسيحي في الفاتيكان BBC العربية ولوج الخميس, 8 أكتوبر/ تشرين الأول, 2009
2.^ قواعد العقائد للغزالي 236
3.^ كتاب الإيمان والرؤيا
4.^ صحيح مسلم، كتاب الإيمان
5.^ أنظر:
Farah (2003), p.109
Momen (1987), p.176
6.^ Esposito (2004), pp.17,18,21
7.^ أنظر:
Momem (1987), p.176
"Islam". Encyclopaedia Britannica Online.
8.^ Islam, Muslims, and America: understanding the basis of their conflict. Arshad Khan. Publisher: Algora Publishing, 2003. Pg 136. ISBN 0-87586-242-X, 9780875862422
9.^ Title Perspectives on Mankind's Search for Meaning. Walter Taminang. Pg 53. Publisher: Lulu.com, 2008.ISBN 0-615-21981-0, 9780615219813
10.^ سورة الروم : آية (30)
11.^ [1]
12.^ ﴿وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ﴾ "سورة المائدة:48"
13.^ David Thomas. "Tathlith, Trinity". Encyclopaedia of the Qur'an Online.: Contrary to Muslim understanding, some scholars have suggested that the Qur'an only opposes certain deviant forms of Trinitarian belief.
14.^ "Qur'an". Encyclopaedia Britannica Online.
15.^ USC.edu
16.^ أنظر: William Montgomery Watt in The Cambridge History of Islam, p.32 Richard Bell, William Montgomery Watt, Introduction to the Qur'an, p.51 F. E. Peters (1991), pp.3–5: "Few have failed to be convinced that … the Quran is … the words of Muhammad, perhaps even dictated by him after their recitation."
17.^ أنظر:
"Islam". Encyclopaedia Britannica Online.
"Qur'an". Encyclopaedia Britannica Online.
18.^ Esposito (2004), p.79
19.^ أنظر:
Teece (2003), pp.12,13
C. Turner (2006), p.42
"Qur'an". Encyclopaedia of Islam Online.: The word Qur'an was invented and first used in *the Qur'an itself. There are two different theories about this term and its formation.
20.^ أنظر:
Esposito (1998), p.12
Esposito (2002b), pp.4–5
F. E. Peters (2003), p.9
"Muhammad". Encyclopaedia Britannica Online.
21.^ أ ب F. Buhl; A. T. Welch. "Muhammad". Encyclopaedia of Islam Online.
22.^ أنظر: F.E.Peters(2003), pp.78,79,194 Lapidus (2002), pp.23–28
23.^ أنظر: "Resurrection", The New Encyclopedia of Islam (2003) "Avicenna". Encyclopaedia of Islam Online.: Ibn Sīnā, Abū ʿAlī al-Ḥusayn b. ʿAbd Allāh b. Sīnā is known in the West as "Avicenna". L. Gardet. "Qiyama". Encyclopaedia of Islam Online.
24.^ أنظر: Farah (2003), pp.119–122 Patton (1900), p.130
25.^ Momen (1987), pp.177,178
26.^ أنظر: Momem (1987), p.178 "Pillars of Islam". Encyclopaedia Britannica Online.
27.^ رواه البخاري ومسلم
28.^ Hossein Nasr The Heart of Islam, Enduring Values for Humanity (April., 2003), pp 3, 39, 85, 27–272
29.^ أنظر:
Farah (1994), p.135
Momen (1987), p.178
"Islam", Encyclopedia of Religious Rites, Rituals, and Festivals(2004)
ArticleClick.com
30.^ أنظر: Esposito (2002b), pp.18,19 Hedáyetullah (2006), pp.53–55 Kobeisy (2004), pp.22–34 Momen (1987), p.178
31.^ أنظر: Qur'an 2:177 Esposito (2004), p.90 Momen (1987), p.179 "Zakat". Encyclopaedia Britannica Online. "Zakat". Encyclopaedia of the Qur'an Online.
32.^ أنظر:
Qur'an 2:184
Esposito (2004), pp.90,91
"Islam". Encyclopaedia Britannica Online.
"For whom fasting is mandatory". Compendium of Muslim Texts. USC-MSA. Retrieved 2007-04-18.
33.^ أنظر: Esposito (2002b), pp.18,19 Hedáyetullah (2006), pp.53–55 Kobeisy (2004), pp.22–34 Momen (1987), p.178
34.^ أ ب رواه مسلم وابن ماجه
35.^ كتاب أطلس الأديان, ص 474, سامي عبد الله أحمد المغلوث, طبع مكتبة العبيكان
36.^ كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد لوهاب
37.^ (سورة النجم:3-4)
38.^ سلسلة مصادر الأحكام
39.^ البقرة188
40.^ التوبة34
41.^ رواه الترمذي (3270)
42.^ رواه البخاري ومسلم وأبو داود بإسناد صحيح
43.^ (سورة يوسف:108)
44.^ كلنا دعاة, ص10, عبد الله أحمد العلاف, طبع دار الطرفين
45.^ تقرير: ربع سكان العالم مسلمون يعيش معظمهم في آسيا من CNN العربية 09/10/09
46.^ الممتحنة: 8
47.^ الكافرون: 6
48.^ Cambridge History of Islam، Vol. 1، (1977) pp.43-44
49.^ Watt (1974)، p.116
50.^ سورة البقرة:62
51.^ سورة المائدة:82-84
52.^ سورة البقرة:120
53.^ سورة المائدة:82
54.^ كتاب سيرة ابن هشام
55.^ أطلس الأديان:الديانة اليهودية
56.^ يحتاج تدقيقا، رَ المرجع.
57.^ أ ب Lewis (1999)، p.131
58.^ Lewis (1984)، pp.8،62
59.^ Lewis (1997)، p.321; Cohen (1995)، p.xix
60.^ Lewis (2006)، pp.25-36
61.^ Lewis (1984)، pp.10،20
62.^ Lewis (1984)، p.62; Cohen (1995)، p.xvii
63.^ Lewis (1984)، pp.17،18،94،95; Stillman (1979)، p.27
عبقرية الحضارة الإسلامية - أحمد محمد عوف.
[عدل] وصلات خارجية
موقع موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة - موقع عالمي بثمان لغات
إسلام أون لاين
Mohammed Messenger Of Allah | محمد رسول الله
أركان الاسلام - موقع الإسلام
موقع طريق الإسلام
موقع صيد الفوائد
الفتاوى الإسلامية
دليل المواقع الإسلامية المتكامل
موقع جماعة الإخوان المسلمين
الإسلام في غرب أوروبا - ألمانيا - المملكة المتحدة - جنوب آسيا
الشبكة الإسلامية
موقع طريق الإيمان
■موقع الإسلام موقع متعدد اللغات.
■كتب إسلامية - موقع يعسوب الدين
[أظهر] إسلام

إيمان توحيد الله · نبوة محمد ·إيمان الملائك ·إيمان الكتب ·إيمان القدر ·إيمان الآخرة

أركان شهادتان · صلاة · زكاة · صيام شهر رمضان · حج البيت العتيق

مشارع القرآن · سنة الأحاديث · ±

تاريخ مواقيت · آل البيت · صحابة · تابعون وتابعوهم · خلافة: راشدة، أموية، عباسية · فتح · حضارة

معاش أدب: شعر · بلاد · دراسة · حكمة: برية · مسجد · علم: كيمياء وخيمياء؛ طب وصيدلة؛ اختراع · عيد · فن: عمارة · تقويم

تفقه بلوغ · ذبح · ذمي · حلال · حرام · حرمة · إحرام · نكاح · سراح · اقتصاد: صيرفة، مرابحة، مراباة · مخالقة · صلوات · حد · استياك · تيمم · وضوء · غسل · طهر · نجس · رثة · جزية · إصداق · جهاد · تكلم

أديان يهودية · نصرانية · مندائية

قاموس:إسلام · كتب:إسلام · اقتباس:اسلام · مصادر:إسلام · أنبار:إسلام · أخبار:إسلام
--------------------------------------------------------------------------------
تصنيف · مشروع · بوابة



تم الاسترجاع من "http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85"
التصنيفات: إسلام | ديانات | ديانات إبراهيمية
التصانيف المخفية: مقالات تحوي لفظ صوتي | مقالات ذات عبارات بحاجة لمصادر | بوابة:إسلام/مقالات واصلة | مقالات جيدة في es | مقالات مختارة في ceb | مقالات مختارة في en | مقالات مختارة في he | مقالات مختارة في id | مقالات مختارة في pt | مقالات مختارة في trمعاينة
مقالةمسودةنقاشعدل المسودةتاريخأدوات شخصية
جرّب البيتاتسجيل الدخول / إنشاء حسابالموسوعة
الصفحة الرئيسية
الأحداث الجارية
أحدث التغييرات
أحدث التغييرات الأساسية
بحث
إبحار
المواضيع
أبجدي
بوابات
مقالة عشوائية
المشاركة والمساعدة
اتصل بنا
بوابة المجتمع
مساعدة
الميدان
تبرع
صندوق الأدوات
ماذا يصل هنا
تغييرات ذات علاقة
الصفحات الخاصة
نسخة للطباعة
وصلة دائمة
استشهد بهذه الصفحة
بلغات أخرى
Acèh
Afrikaans
Alemannisch
አማርኛ
Aragonés
Anglo-Saxon
ܐܪܡܝܐ
مصرى
Asturianu
Azərbaycan
Башҡорт
Boarisch
Žemaitėška
Bikol Central
Беларуская
Беларуская (тарашкевіца)
Български
Bislama
Bamanankan
বাংলা
བོད་ཡིག
Brezhoneg
Bosanski
ᨅᨔ ᨕᨘᨁᨗ
Català
Cebuano
Corsu
Qırımtatarca
Česky
Чӑвашла
Cymraeg
Dansk
Deutsch
Zazaki
ދިވެހިބަސް
Ελληνικά
English
Esperanto
Español
Eesti
Euskara
Estremeñu
فارسی
Suomi
Võro
Føroyskt
Français
Arpetan
Furlan
Frysk
Gaeilge
Gàidhlig
Galego
ગુજરાતી
هَوُسَ
Hak-kâ-fa
Hawai`i
עברית
हिन्दी
Fiji Hindi
Hrvatski
Hornjoserbsce
Kreyòl ayisyen
Magyar
Հայերեն
Interlingua
Bahasa Indonesia
Interlingue
Igbo
Ilokano
Ido
Íslenska
Italiano
日本語
Lojban
Basa Jawa
ქართული
Taqbaylit
Kongo
Қазақша
Kalaallisut
ភាសាខ្មែរ
ಕನ್ನಡ
한국어
Къарачай-Малкъар
Kurdî
Kernewek
Кыргызча
Latina
Ladino
Lëtzebuergesch
Лакку
Limburgs
Líguru
Lingála
Lietuvių
Latviešu
Basa Banyumasan
Македонски
മലയാളം
Монгол
मराठी
Bahasa Melayu
Malti
Mirandés
مازِرونی
Nāhuatl
Plattdüütsch
Nedersaksisch
Nederlands
‪Norsk (nynorsk)‬
‪Norsk (bokmål)‬
Novial
Nouormand
Occitan
Иронау
Deitsch
Norfuk / Pitkern
Polski
پنجابی
پښتو
Português
Runa Simi
Rumantsch
Română
Русский
संस्कृत
Саха тыла
Sardu
Sicilianu
Scots
سنڌي
Sámegiella
Srpskohrvatski / Српскохрватски
Simple English
Slovenčina
Slovenščina
Soomaaliga
Shqip
Српски / Srpski
Basa Sunda
Svenska
Kiswahili
Ślůnski
தமிழ்
తెలుగు
Тоҷикӣ
ไทย
Türkmençe
Tagalog
Tok Pisin
Türkçe
Татарча/Tatarça
Uyghurche‎ / ئۇيغۇرچە
Українська
اردو
O'zbek
Vèneto
Tiếng Việt
West-Vlams
Walon
Winaray
Wolof
吴语
Хальмг
ייִדיש
Yorùbá
中文
文言
Bân-lâm-gú
粵語
آخر تعديل لهذه الصفحة في 13:37، 30 أبريل 2010.النصوص متوفرة تحت رخصة المشاع المبدع نسبة المصنف إلى مؤلفه - المشاركة على قدم الم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albasah.2areg.com
 
إطلاق الدعوة للمشاركة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المزيني الباشا الحربي :: منتدى الاسلامــي :: الدين والشريعة-
انتقل الى: